Monday, Nov 18th, 2019 - 00:00:36

Article

Primary tabs

نظام يتنبأ بوفاة مريض القلب خلال 30 يوماً

طور باحثو علوم الحاسب ومختبر الذكاء الاصطناعي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، نظامًا للتعلم الآلي يسمى "Risk Cardio"، يمكنه تقدير خطر الوفاة بسبب مشاكل القلب والأوعية الدموية التي تمنع تدفق الدم أو تقلله. ويعني ذلك أن قدرة الذكاء الاصطناعي على التنبؤ بالتهديدات التي تستهدف صحتك قد تشمل قريبًا أمراض القلب القاتلة، إذ إن بإمكان النظام تقدير خطر وفاة القلب والأوعية الدموية للمريض من خلال النشاط الكهربائي لقلبه.

ويركز نظام "Risk Cardio" على المرضى الذين نجوا من متلازمة الشريان التاجي الحادة (ACS)، وهي عبارة عن مجموعة من الأعراض التي تنتج عن ضيق في الشريان التاجي المسؤول عن تروية عضلة القلب بالغذاء والأكسجين.
ويجمع النظام الجديد بين التقنيات الجديدة والقديمة للتنبؤ بالأزمات القلبية بشكل صحيح، وكل ما يحتاجه هو قراءة تخطيط القلب الكهربائي (ECG) لمدة 15 دقيقة، بحيث يقيس الخطر بناءً على مجموعات النبضات المتتالية في العينة.

وفي حال الحصول على البيانات الملتقطة في غضون 15 دقيقة، يمكن لنظام (RiskCardio) تحديد ما إذا كان شخص ما سيموت في غضون 30 يومًا، أو حتى بعد ذلك بسنة.

ويحلل النظام دقات القلب المتكررة ويجد حالات شاذة يمكنها التنبؤ بخطر الإصابة بنوبة قلبية، ويعتمد النهج على فكرة أن التباين الكبير بين دقات القلب يعكس مخاطر أكبر، وكلما زاد عدد البيانات التي يحصل عليها النظام، أصبح أكثر ذكاءً.

وينتج النظام نقاطا باستخدام الدقائق الخمس عشرة الأولى فقط من قراءة تخطيط القلب الكهربائي للمريض ثم تضعه في فئات مخاطر مختلفة وفقًا لذلك.

يذكر أنه في حال دخول نظام الذكاء الاصطناعي (RiskCardio) الخدمة، فقد يكون بإمكان الأطباء تقييم صحة المريض بسرعة واتخاذ قرار بشأن المستوى المناسب من العلاج، إلى جانب توفير الكثير من المعلومات للأطباء لإجراء المزيد من البحوث حول أمراض القلب والأوعية الدموية.

المصدر: العربية

Back to Top